عدد الزيارات منذ 1 / 1 / 231222010
تواصلوا مع المركز عبر سكايب
  • إدارة الإقتصاد المنزلي    انقر هنا
  • الحوار بين الزوجين     انقر هنا
  • العائلة ناقلة القيم الروحية والإنسانية والأجتماعية    انقر هنا
  • ملخص عن محاضرة الأب بول مطر    انقر هنا
  • متدربين جُدُد يتنشؤون على كيفية إدارة مراكز وحلقات الإعداد للزواج    انقر هنا
  • شهادة حياة مؤثرة على أهمية الصلاة    انقر هنا
  • محاضرة حول أهمية الصلاة في العائلة    انقر هنا
  • بدأت الدورة الأولى للإعداد للزواج    انقر هنا
آخر الأخبار   >    الحوار بين الزوجين الرجوع
الحوار بين الزوجين

حاضرت الدكتورة في علم النفس العيادي ألين غصن مركز الأعداد للزواج - الفيدار ، في موضوع الحوار بين الزوجين وإليكم أبرز النقاط التي ركّزت عليها:
- عناصر الحوار تشتمل على الرسالة والمرسِل والمرسَل إليه وأداة الإتصّال أي الوسيلة والطريقة المعتمدة, مع ردّة الفعل 
- للحوار الناجح يجب أن يكون هناك أعلى مستوى من الشفافيّة المقرونة بالحكمة واختيار التوقيت الملائم والتخلّي عن الموقف الدفاعي والقدرة على القراءة بين الكلمات: اي مضمون الآخر. وفهم حاجاته وخلفية كلامه.

إيجابيات الحوار على المستوى النفسي تتلخّص في النقاط التالية:
- التعرّف أكثر إلى الذات والى الشريك بما فيها اكتشاف عيوبه والتأقلم معها وتراجع صورة المثالية في الآخر وفي الذات: واقعية النظرة.
- وسيلة لضبط النفس والتخفيف عنّا
- الحوار يحمينا من الوحدة ويسمح بعدم قطع الرابط بيننا
- - الحوار يتضمن إجابة للآخر على مضمون يحتاجه ربّما.

أسباب نفسية تساهم في فشل الحوار:
- إضطرابات الشخصية
- التلاعب بهوية الآخر أو إرغامه على القيام بأمور تتناقض وشخصيته وعاداته.
- الإنصهار أي الإندماح والتبعيّة للشريك نتيجة لحالة إنصهار سابقة في البيت الوالديّ.
- فقدان الثقة بالذات : خوف من الإستخفاف, السخريّة, التجريح, أو الكبت : les non dits

كيفية الحوار:
- بالكتابة: تحديد المشكلة, أسبابها, الحلول الممكنة, مناقشة الحلول وتقييمها وتقدر مدى إمكانية تطبيقها, البدء باختبار الحلول البسيطة والصغيرة وصولا الى الحلول الكبيرة.
- عدم تعدديّة المواضيع واتّباع حل مشكلة تلوى الأخرى
- الإبتعاد عن الصيغة السلبية في الكلام والتركيز على إيصال الفكرة بإيجابية.
- عدم إشعار الآخر بالذنب
- عدم استعمال السلبية المبطّنة ("تلطيش")
- الإبتعاد عن التهكّم, النقد, المقارنة, السخرية, التهديد الضغط..

نصائح لبناء حوار صحيح:
- عدم المقارنة بالآخرين والتوهّم بالمثالية
- القدرة على استيعاب الآخر وعدم تكرار نفس الفكرة كل مرّة
- التعبير بشفافية وحريّة وعدم اختيار وسيط من العائلة بين الزوجين.
- التنبّه الى أنّ الشريك سيعاملنا بالمثل يومًا متذكرين مبدأ ردّة الفعل على كلامنا معه.
- عدم تضخيم الأمور وإعطاءها أكبر من حجمها.
- الإعتراف بالخطأ: لغة التوبة والسماح
- بدء الحوار برويّة وبأسلوب ليّن.
- تأجيل الحوار عندما تحتدّ الأمور وتخرج عن السيطرة.
- إختيار مكان مناسب للحوار
- إستعمال بعض لمسات الجسد الخفيفة ولكن لا لحلّ المشكلة بالعلاقة الجنسية أو بالإنجاب, بل لدفع الشريك بالشعور بأنّه مدعوم ومسانَد من الآخر.
- اختيار موضوع واحد وعدم خلط عدّة مواضيع
- احترام المساواة في الوقت : الإصغاء للآخر والتعبير عن الذات بنفس المدّة الزمنيّة.
- تفهّم الآخر وليس إقناعه دائما برأيي
- اللجوء الى العبارات الإيجابية.

ثمّ توزّع الخطّاب ضمن حلقات خمس ناقشت كل حلقة الحوار بين الشريكين وصعوباته وكيفية اتّخاذ القرارات من خلال لعبة وتبادل الأدوار وشهادات حياة كل ثنائي.